101

صور نكت

جديد نكت مصوره تفطسك من الضحك

جديد نكت مصوره تفطسك من الضحك

جديد نكت مصوره تفطسك من الضحك

جديد نكت مصوره تفطسك من الضحك

جديد نكت مصوره تفطسك من الضحك

جديد نكت مصوره تفطسك من الضحك

جديد نكت مصوره تفطسك من الضحك

جديد نكت مصوره تفطسك من الضحك

جديد نكت مصوره تفطسك من الضحك

جديد نكت مصوره تفطسك من الضحك

جديد نكت مصوره تفطسك من الضحك

صاحبهاللمساءلةالقانونية من قبل جمعية حقوق النكتيين الفدرالية… خامسا اهداء الى أبي حفص سيلندرك (ذي العيون الخضراء)!و acid و مطهر (يعدمني ياك) و عمر الحمصي. -شخصيات النكتة   1_الحلاق رجل في خريف العمر متوسط الطول ضيق المزاج غالبا ما تسمع غناء أم كلثوم أو الـmetalicaاذا مررت بجوار دكانه . 2_الداسوس شاب وسيم يرتدي جلباب رمادي واسع كان أبيض في يوم من الأيام و ربما كان الوحي لمؤلف(لن أعيش في جلباب أبي)..يمكنك أن تلاحظ شطبة موس على خده الأيمن و يظن أن لخالته (أم قويق) الفضل الأكبر في انهيار الاتحاد السوفييتي.. 3_البطل لاداعي لذكر تفاصيل مملة.. 4_زوجة البطل امرأة شريفةأكابر تحب زوجها بجنون … 5_مركب الستلايت شخصية عبقرية فذة هي واحد من ثلاثة في سورية_ بما فيهم المؤلفين الاثنين _ يعرفون الاسم الأصلي لأبو بريص قبل أن يولد ابنه بريص.. 6_تووووووت (عضو بارز) في نادي (اللهم عافيـنا) وله دور ثانوي في النكتة.. 7_البراد وهو براد أبيض عتيق ياباني من طراز سوزوكي بحالة جيدة صالح لتخزين الطعام و الجثث وخلافه.. للجادين فقط.. -النكتة (أخيرا)! كان في ثلاثة ماتوا اجتمعوا و سألوا بعضهم كيف ماتوا؟ قال الأول(البطل)  أنا زلمة ختيار درويش على باب الله قاعد عند الحّّّلاق و اذ بيجي واحد(الداسوس) لعند الحلاق ويقول لي في واحد عند مرتك،أنا سمعت هالسّمعة حملت حالي و ركضت لبيتي طلعت خمس طوابق و أنا عم ألهث ، فتشت البيت كله ما لقيت حدا ،طلعت على البرندا لقيت واحد معلق من أ صابيعه على الحافة ،كمشت الشاكوشة وكسرت له أصابيعه واحد واحد ،قام سقط لتحت وكان في خيمة تحت سقط عليها و ما صار له شيْْء ،فدفشت البراد عليه ،ونظرت لأسفل – وأنا مريض بالقلب -ورأيت هالمنظر فجاءتني جلطة ومت.. فقال الثاني أنا زلمة منحوس كنت واقف على سطح بناية عم ركّب دش ،قام زحطت رجلي وسقطت لتحت فتعلقت بحافة برندا ،قام اجى واحد معتوه صار يكسر أصابيعي واحد واحدفسقطت لتحت ولكن لحسن الحظ كان في خيمة منصوبة تحت فما صار لي شيء ،قام بدي أرفع راسي لفوق ما لقيت الا براد نزل فوقي … قال الثالث(التوووت) أنا واحد كنت عند واحدة صاحبتي فعلمت أن زوجها قادم فاخبأت بالبراد و ما لقيت حالي الا هون..! – تمت بحمد الله –

 

مرا كان في طالب وطالبة جامعة بحبو بعض ساكنين في المدنية الجامعية.. ويضلو يسهروا سوا .وفي يوم إجو متأخرين وسكرت بواب المدينة الجامعية…قلها الشب قومي نستأجر غرفة بشي أوتيل…فراحو وجدو غرفة بتخت واحد…فاتفقو ينامو سوا ويحطو مخدة بالنص بيناتهن… ونامو متأخرين.. وتاني نهار راحو على الجامعة ماتأخرين لقوها مسكرا بوابها كمان… فقلها شو الحل؟ أنا برأيي ننط(نقفز) عن الحيط! قالتلو آى سكوت إنتا مبارح عن المخدة ما قدرت تنط

 

مره في أمريكي و فرنسي و صيني حبو يجربوا صدى أصواتهم عند شلالات نياجرا الأمريكي قال هلوووووو الصدى قال هلوووووووو ووووو ووووو .. الفرنسي قال بونجور الصدى قال بونجوور وور ووور.. الصيني قال تشينغ شانغ شونغ.. الصدى قال أه ها طيب ماشي

 

أبو العبد كان مرة معزوم على سهرة بقصر واحد مليونير كبير فوق الريح. وكان هالمليونير مربى عندو بمسبح القصر، مختلف أنواع وأشكال التماسيح. بنص السهرة، عرض المليونير الكبير على المعازيم، مبلغ مليون دولار من المال، ليلي بيقدر يقطع البركة كلها سباحة بين التماسيح اللي مرباهن بالدلال ، او اذا ما بدو مال، تعهد يزوجو بنتو، ست الحسن والجمال. وفجأة، ما لقى المدعوين الا أبو العبد بينط عالبركة وبيقطعها سباحة من أولها لآخرها بوقت قياسي. المليونير والمدعوين اندهشوا من شجاعة أبو العبد النادرة، وبلش التصفيق من فجو غميق لأبو العبد اللي حيى بدوره جمعة النا س الساهرة المليونير تقدم من أبو العبد وهناه وصافحو وشد كتير على ايديه. وخيرو بين انو يسلموا شيك بالمليون دولار أو انو يزوجو بنتو اللي متل القمر بس ابو العبد من شهامتو اعتذر، وقللو للمليونير، انا منك ما بدي شي مع الشكر، لا بدي المليون تبعك ولا بدي كون عريس بنتك المنتظر. أنا بس بدي اعرف مين هيدا السافل يللي دفشني عالبركة، رح طق يا زلمي من القهر

 

فيه شباب طلعوا رحلة في احدى الغابات ولما جاعوا قال الأول (سأذهب وأجيب أرنبين) فذهب، وعاد ومعه أرنبين. فقال الثاني (سأذهب وأصيد غزالين) فذهب، وعاد ومعه غزالين. فقال الثالث لنفسه لازم أجيب أحسن منهم وقال (سأذهب وأجيب نمرين!!) فذهب.وبينما هو يبحث فإذا بنمر جائع!! أمامه، فصوب ببندقيته نحوه ولكن النمر شاهده وانقض يلاحقه ومن شدة خوف الشاب ،ألقى ببندقيته وهرب باتجاه أصدقائه ولما مر بجانبهم قال لهم وهو مبتعد عنهم  ((هذا الأول أمسكوه أنا مستعجل رايح أجيب التانى ))

موقع نكت

شاركها

مقالات ذات صلة