101

نكت جحا

نكت جحا

نكت جحا اجمل المواقف المضحكة لحجا وحمارة نعرضها لكم في هذا المقال أكثر من مائة نكتة عن حجا المصري نكت جحا  مشى في طريق، فدخلت في رجله شوكة فآلمته، فلما ذهب إلى بيته أخرجها وقال: الحمد لله، فقالت زوجته: على أي شيء تحمد الله؟ قال: أحمده على أني لم أكن لابسا حذائي الجديد وإلا خرقته الشوكة

نكت جحا
نكت جحا

جحا والكنز كان جحا يدق وتدا في حائط له ..وكان وراء الحائط زريبة دواب لجاره..فانخرق الحائط..وعندما راى جحا من خلال الثقب خيلا وبغالا..اخذيجري الى زوجته فرحا وقال لها: تعالي .. وانظري ..فقد وجدت كنزا من البهائم.

سألت امرأة زوجة جحا عن سبب حزنهافقالت:ذهب جحا للبيع حماره وفي المساء عاد الحمار ومعه النقود

أتى علماء إلى قرية جحا وأخذو يتفاخرون بعلمهم ولما أتى جحا مع حماره سأل صديقه عن العلماء فأجابه،حان دور جحا في منافسة العلماء فسأله العلماء كم عدد النجوم؟؟؟فأجابهم جحا بسرعة: سؤال سهل،عددها بعدد شعرات حماري.

كان جحا راكباً حماره حينما مر ببعض القوم وأراد أحدهم أن يمزح معه فقال له:
ياجحا لقد عرفت حمارك ولم أعرفك.
قال جحا:
هذا طبيعي لأن الحمير تعرف بعضها..؟

مرة جحا راح يصلي في الجامع فخلع الشبشب بتاعه علي الباب فجاء حرامي سرق الشبشب واستخيبي ولما جحا خرج ولم يجد الشبشب قال والله لو مجاش الشبشب زعق وقال والله العظيم لو مجاش الشبشب هاعمل العمله اللي عملها جدي وكررها اكثر من مره فخاف الحرامي وقال ياجحا انا لقيت الشبشب بس مش هديهولك اللي لما تقول جدك عما ايه قال له مشي في الشارع حافي هههههههههههههههههههه

مرة من المرات قرر الاخ جحا انه يروح على امريكا .. وما كذب خبر واله وراح على امريكا …

ووقت الي وصل هو عطش كتير وقرر يشرب مي .= مياه

وراح الاخ جحا فتح الحنفية تبع المي وشرب وبعدين ما قدر سكرها

فخاااف كتير وحمل حالو ورجع على بلدو بسرعة وسألو صاحبو شو سبب الرجعة السريعة ..

قلو يا صديقي انا رحت بدي اشرب مي وفتحت الحنفية وما عرفت اسكرها ..

وراح ضحك جحا وقال : اكيد بتكون امريكا هلق غرقت هههه

جحا والبخيل اختصم رجلان إلى جحا حيث ادعى أحدهما- وكان رجلا بخيلا- على صاحبه انه اكل خبزه على رائحة شوائه..وطالب الرجل بثمن الشواء الذي لم يأكله.سال جحا البخيل: وكم ثمن الشواء الذي تريده من الرجل؟ ربع دينار. طلب جحا من الرجل دينارا.. ورنه على الارض ثم اعاده الى صاحبه قائلا للبخيل:ان رنين المال..ثمن كاف لرائحة الشواء.

جحا فتح فرارجى جاله مفتش التموين و سأله بتأكل الفراخ ايه يا جحا ؟ قاله رز قاله المفتش مصيبتك سودا هو حد لاقى الرز غرامه 100 ج تانى يوم بتأكل الفراخ ايه يا جحا ؟ قاله قمح قاله المفتش مصيبتك سودا هو حد لاقى القمح غرامه 100 ج ثالث يوم بتأكل الفراخ ايه يا جحا ؟ قاله دره قاله المفتش مصيبتك سودا هو حد لاقى الدره غرامه 100 ج رابع يوم بتأكل الفراخ ايه يا جحا ؟ قاله بدى كل فرخه جنيه تاكل اللى هى عايزاه.

طلب جار جحا منه ان يعيره حماره. اعتذر جحا له قائلا ان الحمار في البستان، عندئذ نهق الحمار. عاتب الجار جحا قائلا:أليس هذا حمارك؟!
اجابه جحا سبحان الله اتكذبني وتصدق الحمار

جاءت امرأة لتشتري زيتونا من جحا وطلبت منه ان يبيعها بالأجل فأعطاها جحا بعض الزيتون لتتذوقة فاعتذرت المرأة وقالت اني صائمة قضاء رمضان الماضي فخطف جحا منها الزيتونة وقال : قومي يا ظالمة انتي تماطلين ربك عاما كاملا وتطلبين مني الشراء بالأجل

تبخر جحا يوما ..فاحترقت ثيابه! غضب جحا ..واخذ يتعهد نفسه عهدا.. الا يتبخر ابدا الا وهو عريان

ماتت امرأة جحا فلم يأسف عليها كثيرا ، وبعد مدة مات حماره فظهرت عليه علائم الغم و الحزن . فقال له بعض أصدقائه : عجـباَ منك ، ماتت امرأتك من قبل ولم تحزن عليها هذا الحزن الذي حزنته على موت الحمـار. فأجابهم : عندما توفيت امرأتي حضر الجيران وقالوا لا تحـزن فسـوف نجد لك أحسن منها ، وعاهدوني على ذلك ، ولكن عندما مات الحمار لم يأت أحد يسليني بمثل هذه السلوى … أفلا يجدر بي أن يشـتد حزني !!؟

بيقولوا لجحا الحقيقة يا جحا مش عارفين نقولك إيه وإيه المفروض نعمله…! بس الصراحة يا جحا شوفنا سعيد دخل اوضة مراتك… فقال لهم : سيبوه يستاهل!!

كان جحا راكبا حماره حينما مر ببعض القوم واراد احدهم ان يمزح معه فقال له : يا جحا لقد عرفت
حمارك ولم اعرفك فقال جحا : هذا طبيعي لان الحمير تعرف بعضها

قيل لجحا هل يمكن أن يُولد مولود لرجل عمره أكثر من مائة سنة؟ إذا تزوج بشابة؟ فقال جحا: نعم إذا كان له جار في سن العشرين أو الثلاثين

جاء ” حسن ” صديق جحا وقال له أريد أن أصنع ختماً وليس عندي مال كثير, فقال جحا : لا بأس . وانطلق معه إلى صانع الأختام , قال جحا : كم يكلف الحرف الواحد ؟ فأجاب صانع الأختام : عشرة دراهم , فقال صديق جحا : ليس معنا سوى عشرين !! فنظر جحا إليه وفكر قليلاً ثم قال للصانع : إصنع لنا ختماً بإسم ” خس ” , قال الصانع بدهشة : ما هذا الإسم ؟ فقال : و ما شأنك أنت ؟؟ إصنع مانريد . وصنع الصانع لهما الخاتم وعندما أراد أن يضع نقطة الخاء , قال له جحا مسرعاً : ضع النقطة على آخر السين .. فضحك الصانع وعرف أن ما يريده جحا هو اسم ” حسن ” ولم يأخذ منهما أي درهم …

واحد النهار اخترع عالم جابوني واحد الكمبيوتر يقدر يحل جميع المسائل بحيث انو مكانش سؤال بعجز عنو .
دار هذا العالم حفلة وتحدى الناس إلي جاو للحفلة أن يسألو الكمبيوتر سؤال وما يقدرش يجاوب .
ناض عالم فرنسي كتبلو مسألة حلها الكمبيوتر في دقيقة .
ناض عالم أمريكي كتبلو مسألة حلها الكمبيوتر في 5 دقائق .
ناض عالم شينوي كتبلو مسالة حلها في نصف ساعة .
ناض جحا كتبلو مسألة بقى الكمبيوتر يبحث عن الحل مدة 5 ساعات ثم إنفجر ، حار العالم الجابوني وراح لجحا قلو : يرحم باباك يا جحا غير قلي واش هي هذي المسألة لفجراتو .

جحا والعصفور:
مره جعا كان جالس تحت الشجرة اجا عصفور عملها عليه قلو جحا يا قليل الادب لو امك عرفت تربيك كنت تلبس ميو

خس أم حسن:
جاء ” حسن ” صديق جحا وقال له أريد أن أصنع ختماً وليس عندي مال كثير, فقال جحا : لا بأس . وانطلق معه إلى صانع الأختام , قال جحا : كم يكلف الحرف الواحد ؟ فأجاب صانع الأختام : عشرة دراهم , فقال صديق جحا : ليس معنا سوى عشرين !! فنظر جحا إليه وفكر قليلاً ثم قال للصانع : إصنع لنا ختماً بإسم ” خس ” , قال الصانع بدهشة : ما هذا الإسم ؟ فقال : و ما شأنك أنت ؟؟ إصنع مانريد . وصنع الصانع لهما الخاتم وعندما أراد أن يضع نقطة الخاء , قال له جحا مسرعاً : ضع النقطة على آخر السين .. فضحك الصانع وعرف أن ما يريده جحا هو اسم ” حسن ” ولم يأخذ منهما أي درهم …

جحا مرة لقى مرأة تبكي في المقبرة فقاللها واش بيكي تبكي ؟ قالتلوا مات راجلي، قاللها واش كان يخدم؟ قالتلوا حفار قبور، قاللها من حفر حفرة لأخيه وقع فيها.

شاركها

مقالات ذات صلة