blog

أخطاء تجنبيها لمنزل أكثر بهجة

بمجرد أن نخطو الخطوة الأولى داخل أى منزل يغمرنا شعور ما، إما بالراحة أو الانزعاج دون سبب مفهوم. أجدادنا كانوا يفسرون هذا ويصفونه بأنه “روح المكان” فيقولون “البيت دا روحه حلوة” أو “البيت دا ريحه وحشة”، ولكن بشكل عصرى أخر يفسر خبراء الديكور هذه المشاعر بطريقة عملية أكثر ويقولون إن وراءها أخطاء فى ديكور البيت.

من هذه الأخطاء أوضحها موقع “بوب شوجر” الأمريكى مشيرًا إلى أنها تتسبب فى أن تجعل البيت باعثًا على الاكتئاب وعدم الراحة..

تجاهل الزوايا..
إذا كان مزاجك يميل إلى الاكتئاب انظرى إلى زوايا بيتك هل تهتمين بديكورها أم تتجاهلينها؟ فالزوايا الخاصة بالبيت مثالية لتحويلها إلى مساحة مفيدة وجمالية والاهتمام بتصميمها الداخلى يجعلك تشعرين بتحسن.

الأثاث الثقيل..
وضع أثاث ضخم وثقيل فى غرفتك يجعلك تشعرين بالتعب والإرهاق وعلى العكس اختيار أثاث أخف وترك مساحة بين الأرض والأثاث يجعل غرفتك تبدو أكبر حجمًا وأخف وزنًا وأكثر إشراقًا.

اختيار ألوان خاطئة..
كلنا نعرف أن الألوان تؤثر على مزاجنا، واختيار ألوان كالأحمر مثلاً يجعلك تشعرين بالغضب قليلاً أما الأصفر يمكن أن يجعلك تشعرين بالقلق أحيانًا ولذلك يجب أن تفكرى فى الانعكاس النفسى للون عليكِ قبل اختياره.
وإذا كنتِ تبحثين عن ألوان باعثة على الهدوء والإيجابية والبهجة تخلصى من الألوان الداكنة واختارى ألوانًا جريئة ومحايدة ويمكنك أن تضيفى الألوان من خلال الديكور فى الوسائد مثلاً أو الأعمال الفنية.

الفوضى..
إحساس مزعج أن تشعرى أن بيتك غير مرتب مهما بذلتِ مجهودًا لترتيبه وهذا ليس سببه أنك لا تجيدى ترتيب المنزل وإنما لأن لديك الكثير من الأشياء المسببة للفوضى والحل الوحيد لها هو جمعها فى سلة وتخزينها بشكل ملائم حتى لو لم ترتبيها واحدة بعد أخرى.

عدم الاستقرار..
إذا كنتِ تعيشين فى بيت جديد أو عروس جديدة ولم تنتهى بعد من تفريغ كل صناديقك أو لم تعلقى اللوحات بعد على الجدران وتركنيها إلى جوار الجدار فإن هذا يخلق تيارًا من الطاقة القلقة ويجعلك تشعرين بعدم الاستقرار.

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *